عاجل

تقرأ الآن:

قطاع السيارات الأمريكي يستفيد من إعانة الدولة، لكن بشروط


العالم

قطاع السيارات الأمريكي يستفيد من إعانة الدولة، لكن بشروط

سبعة عشر مليار دولار لإنقاذ قطاع السيارات الأمريكي : قرار إدارة الرئيس جورج بوش أمس قد يعتبر رحمة بشركات السيارات الآيلة للسقوط. لكن المبلغ الممنوح على شكل قروض تتبعه شروط جد قاسية يجب على المصنعين و النقابات احترامها.

الرئيس الأمريكي المُنتخب، باراك أوباما أكد بأنه مستعد لمواصلة مساعدة شركات السيارات. لكن بشروط. وقال أوباما : “بعد إقرار هذه المساعدة على المدى القصير، يجب على مجموعات السيارات الجلوس على الطاولة مع جميع الأناس المرتبطين بها من عاملين و تجاريين و مقرضين و شركات متعهدة لأخذ قرارات صعبة و لكن ضرورية للبقاء على المدى الطويل”.

الهدف الرئيسي من الخطة يتجلى في تجنب إفلاس شركات السيارات خاصة كرايسلر و جنرال موتورز. لكن الكثير من المحللين يرون أن شبح الإفلاس ما زال حاضرا رغم الخطة.

وسارعت الشركات المعنية بالإعلان بأنها واثقة تماما من قدرتها على احترام الشروط المالية المفروضة.