عاجل

تقرأ الآن:

ملك بلجيكا يواصل مشاورته لحل الأزمة السياسة في البلاد غداة إستقالة الحكومة


العالم

ملك بلجيكا يواصل مشاورته لحل الأزمة السياسة في البلاد غداة إستقالة الحكومة

الانظار ما زالت متجهة في بلجيكا نحو القصر الملكي البلجيكي، حيث يعقد الملك ألبرت الثاني سلسلة إجتماعات في إطار مشاوراته السياسية لإنهاء أزمة الحكومة وإعلان إسم رئيس الحكومة الجديد، بعد عرض رئيس الوزراء إيف لوتيرم إستقالته في أعقاب الإتهامات بمحاولته منع إحدى المحاكم من وقف بيع بنك فورتيس المتعثر.

أحد المحللين السياسين علق قائلا :

“إنها المرة الرابعة التي يقدم فيها إستقالته المرة الثانية كرئيس للحكومة والمرة الثانية كرئيس لحكومة تصريف الأعمال لقد فاق الأمر حده، خاصة أننا نسمع أعضاء في حزبه يقولون بأنها نهايته”

الشارع البلجيكي كما المراقبون يطرحون سيناريوهين إثنين لتجاوز حالة الفراغ السياسي. الأول هو أن يرفض الملك إستقالة حكومة لوتيرم، و الثاني أن يقبل الاستقالة، و في هذه الحالة يعني تشكيل حكومة إئتلافية.

و من الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة الجديدة شخصيتين تنتمين لحزب رئيس الوزراء المستقيل و هما “جون كلود دوهان” و “هرمان فان رومبوي” إضافة لإسم رئيس الوزارء السابق “قي فيرهوفستات“، الذي يرغب للعودة إلى السلطة بعد تسعة أشهر من مغادرته المنصب.

أزمة بات إسمها في الصحافة البلجيكية يعرف بفورتيس غايت، إستفحلت بعد أن أكد قضاة أنهم تعرضوا للتهديد من أوساط رئيس الوزراء ، لدفعهم إلى إتخاذ قرار يناسب الحكومة.