عاجل

بروكسل تبحث عن مخرج للأزمة الحكومية

تقرأ الآن:

بروكسل تبحث عن مخرج للأزمة الحكومية

حجم النص Aa Aa

لا يزال ملك بلجيكا البير الثاني يواصل مضاعفة جهوده من اجل اقناع حكومة ايف لوتيرم بالتراجع عن قرارها، خاصة و ان الوضعية الاقتصادية مازالت هشة.
 
و بعد مشاواراته مع اهم القادة البلجيكيين، الملك البير الثاني لم يبد اي انطباع فيما اذا كان موافقا ام لا  على استقالة حكومة ايف لوتيرم.
 
السؤال المطروح من سيقعد على كرسي رئاسة الحكومة ؟ 
 
 
“بفضل انتخابات الحكومات الاتحادية، الفلمنكية و الاوروبية، في حزيران المقبل يبدوانه حل جيد و طريقة حسنة للخروج من المأزق”.
الليبيراليون هم الآخرون يرغبون في تسيير الحكومة امقبلة.
 
 
“ هناك عائلة اللبيراليين،  و هناك  السيد راينديرز اذا تلزم الامر،  نحن لسنا اقوى حزب  في الائتلاف ، السيد فارهوفستانت، بكل بنشاطه و ذكرياته فيما يخص  افعاله و جانبه الشيطاني  كل هذا سييدفع به الى الخروج من قوقعته”.
 
 
 و من بين الذين يحتمل ان يرأسون الحكومة، المسيحي الديموقراطي هارمن فان رومبوي.
و وجه آخر من الوجوه السياسية البلجيكية، المسيحي الديموقراطي الفلاماندي جون لوك دوهاين.