عاجل

القوات الإسرائيلية تتأهب على الحدود مع قطاع غزة إستعدادا لهجوم عسكري،لكن السلطات الإسرائيلية لم تفصح عن توقيت أو حجم العملية العسكرية .
عملية نشر القوات متواصلة رغم إعلان الجناح العسكري لحركة حماس عن وقف لإطلاق النار ،مدته أربع و عشرون ساعة.
إسرائيل و على لسان وزيرة خارجيتها ترى أن القضاء على حماس أمر حتمي من أجل وقف الصواريخ التي تستهدف الجنوب الإسرائيل آخرها وقعت في اليومين الأخيرين على مدينة سديروت و على إثرها رّد الطيران الإسرائيلي بقصف مواقع في القطاع أصابت ثلاثة نشطاء بجروح بالإضافة إلى طفل فلسطيني.

حركة حماس و على لسان جناحها العسكري تعهدت بعدم إطلاق الصواريخ مقابل سماح إسرائيل لمرور المساعدات عن طريق مصر و بواسطة معبر كرم أبو سالم بين قطاع غزة و إسرائيل.

في هذه الأثناء حذّرت جمعية أصحاب المخابز في قطاع غزة من تفاقم أزمة نفاذ مخزون الدقيق معلنة أن المخابز و المطاحن ستغلق أبوابها في القطاع خلال الساعات القليلة القادمة. مهلة الأربع و عشرين ساعة التي قبلت بها حركة حماس بطلب من الوسيط المصري نفت إسرائيل أي علم لها بمحتواها ،حركة الجهاد الإسلامي بدورها تبرأت من أي تعهد لها بوقف إطلاق النار مؤكدة على مواجهة القوات الإسرائيلية في حال هجومها على القطاع.