عاجل

لا تزال بلجيكا تنتظر تعيين حكومة جديدة، الملك البير الثاني الذي يعود اليه القرار النهائي بهدا الشأن لم يعلن حتى الان موقفه من قبول استقالة ايف لوتريم, حيث يعقد “مشاورات” مع قادة الاحزاب السياسية للوصول الى اتفاق من اجل حل الازمة الحكومية التي تمر بها البلاد .

محللون سياسيون يؤكدون ان بقاء لوتيرم على رأس الحكومة والذي قدم استقالته الجمعة احتمالا ضعيفا ان لم يكن مستبعدا نهائيا بعد إتهامه بممارسة ضغوط على القضاء الذي ينظر في قرار الحكومة فيما يتعلق بحل قضية محموعة فورتيس المالية بهدف الحيلولة دون اشهرا افلاسها.

ولكن السؤال المطروح من سيخلف لوتيرم بعد انسحابه .

أحد المحللين يقول : الوضع الامثل هو البدء من جديد بترشيح اطراف من نفس حزب لوتيرم بهذا قد تجري الأمور بشكل اسرع وتكون عملية إستدال رئيس الحكومة ووزير العدل اسهل ..
وإذا أضيف الى القائمة مرشحين اخرين سيتوجب إعادة مناقشة بيان الحكومة وهذا سيتطلب وقتا إضافيا الأمور يجب ان تبقى على نفس وتيرتها ان تم اعلان قبول استقالة لوتيرم.

كما تشير اراء المحللين الى ان اثنين من رؤساء الحكومة السابقين مرشحين لخلافة لوتيرم احدهم جاك لوك ديهين وهو ينتمي لنفس حزب لوتيرم بالاضافة الى رئيس الوزراء السابق الليبرالي الفلمنكي غي فيرهوفستات .

اسم رئيس الوزراء المقبل.. والى متى.. أسئلة رئيسية طرحت من قبل المواطنين البلجيكيين ، الذين يبحثون عن الإستقرار السياسي للتعامل مع الأزمة الإقتصادية الدولية.