عاجل

رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت يلتقي نظيره التركي رجب طيب أردوغان في زيارة شكر لتركيا التي لعبت دوراً حيوياً في المفاوضات الغير مباشرة بين الجانبين السوري والإسرائيلي حول الإنسحاب من هضبة الجولان والوصول إلى اتفاق سلام

سوريا التي تطالب بانسحاب إسرائيلي كامل من هضبة الجولان حتى شواطىء بحيرة طبرية أعلنت مؤخراً إمكانية التفاوض المباشر مع الجانب الإسرائيلي الذي مازال يرفض الطلب السوري بتنفيذ الانسحاب الكامل

حجر العثرة في هذه المفاوضات كان ومازال هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل في 1967 و ضمتها رسمياً في عام 1981

وتزداد المفاوضات تعقيداً بعد الأزمة السياسية الأخيرة التي شهدتها إسرائيل والمتمثلة بنهاية ولاية أولمرت بعد فضيحة الفساد المالي