عاجل

عثرت الشرطة الأمريكية على المستثمر الفرنسي “تيري ماكون دولفيل أوشي” متوفياً في مكتبه في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة ، فيما يشتبه بأنها عملية انتحار قام بها رجل الأعمال بعد خسارته الكبيرة جراء عملية الاحتيال التي تسبب بها ميدوف

إذاً هي كارثة أخرى تضاف إلى سجل الكوارث التي تسبب بها ميدوف، بسبب ما وصف بعملية احتيال القرن والتي تسببت في خسارات مالية ضخمة لعدد من المصارف والمؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم

هذا وقررت المحكمة الأمريكية وضع الاستثماري ميدوف قيد الإقامة الجبرية في منزله بعد دفعه غرامة مالية أولية تقدر بالملايين

وسيبقى ميدوف قيد الإقامة الجبرية إلى حين الانتهاء من التحقيقات التي تجريها السلطات الأمريكية للتحقق من عملية الفساد المالي الضخمة التي تقدر بالمليارات

وكان الرئيس السابق لبورصة ناسداك الالكترونية بيرنارد ميدوف قد أدار لسنوات صندوقاً استثمارياً وهمياً ، قدم عوائد استثمار كبيرة للمساهمين فيه وحصل من خلاله على نحو 50 مليار دولار قبل أن يتضح أن هذا الصندوق وهمي