عاجل

ميزانية هي الأضخم على الإطلاق في تاريخ اليابان أعدتها الحكومة في البلاد للعام المالي الجديد بهدف محاربة الإنكماش الإقتصادي الراهن.
الميزانية الجديدة تدفع بالانفاق الى مستويات قياسية، كما تقترح الحكومة لتبلغ بذلك الزيادة في الإنفاق نسبة ستة فاصل ستة في المائة.

رئيس الوزراء الياباني تارو آسو أوضح أن الميزانية الجديدة تهدف إلى حماية مستوى المعيشة للمواطن الياباني مضيفا أن العالم يواجه ركودا اقتصاديا فريدا من نوعه في هذا العصر، وقال: لمواجهة ركود استثنائي علينا اتخاذ إجراءات استثنائية.

الميزانية التي تبلغ قيمتها الإجمالية نحو تسعمائة وواحد وتسعين مليار دولار، تنتظر موافقة البرلمان الذي من المفترض أن يصوّت عليها في كانون الثاني/يناير المقبل.
وهي تأتي في الوقت الذي دخل فيه الاقتصاد الياباني مرحلة انكماش فعلي في الربع الثالث من العام الحالي، متأثرا بتراجع التجارة وتحديدا انخفاض عائدات الصادرات إلى الخارج.