عاجل

قائد الانقلاب في غينيا موسى داديس كامارا يعلن انه “رئيس الجمهورية” الجديد.

وكان قد قام العسكريون الانقلابيون باستعراض لقوتهم من خلال مسيرات في شوارع العاصمة كوناكري ..الانقلاب جاء على اثر وفاة لانسانا كونتي الذي وصل الى الحكم هو الاخر على اثر انقلاب عسكري في الثالث من نيسان/ابريل 1984 بعد اسبوع على وفاة اول رئيس في غينيا المستقلة احمد سيكو توري.

وتوجه كامارا على متن دبابة عسكرية الى القصر الجمهوري.عشرات الالاف من المواطنين احتشدوا لتحية موكب زعيم الانقلاب. وكان كامارا قد اعلن الثلاثاء عبر الإذاعة الوطنية حل الحكومة ووقف العمل بالدستور ووقف الأنشطة السياسية والنقابية .
وأكد على انه سيتم “اجراء انتخابات رئاسية حقيقية شفافة بنهاية 2010”.

وجاءت هذه التطورات رغم تهديد الاتحاد الافريقي الانقلابيين باتخاذ اجراءات صارمة. في حال تجاهلهم الدعوات بترك العملية الديمقراطية تأخذ مجراها الطبيعي.