عاجل

عشرات من المتظاهرين تجمعوا في العاصمة الإيرانية اليوم الجمعة لاظهار دعمهم للصحافي العراقي الذي ألقى حذاءه على الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش تعبيرا عن استيائه العميق ضد الحرب في العراق

المتظاهرون القوا أحذيتهم في الهواء لتصيب ملصقات تظهر صور كاريكاتورية للرئيس الاميركي والتي جاءت بعد صلاة الجمعة التي أمُ فيها المصلين الامام محمد امامي منتقدا فيها الدول المؤيدة للصهيونية حسب تعبيره .

منتظر الزيدي والذي اصبح اسمه وحذاءه مضرب مثل في العالم العربي عن البطولة والشجاعة لا يزال محتجزا حيث ستبداء محاكمته في الواحد والثلاثين من ديسمبر كانون الاول وقد ينال عقوبة السجن لمدة 15 عاما حسب ما اعلن قاضي التحقيق العراقي الذي اضاف ان الزيدي بدت على وجه اثار ضربات الا انه لم بتقدم بدعوى رسمية بسبب ما تعرض له من عنف جسدي.

المزيد عن: