عاجل

تعددت تصريحات المسؤولين الإسرائيليين المهددة بشن هجوم واسع على غزة لإيقاف إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.

رئيس الوزراء إيهود أولمرت توجه إلى فلسطينيّي غزة لمُناشدتهم بإبعاد حماس عن السلطة. تصريحات تنبؤ بوشوك هجوم على القطاع.

وقال أولمرت : “لن نسمح لحماس بمواصلة قصف شعبنا. لدينا القوة اللازمة، لدينا قوة كبيرة تسمح لنا بالقيام بأعمال مدمرة. و أنا لا زلت متمالكا نفسي وأكبح جماح أصدقائي دائما و أقول لهم دعونا ننتظر، دعونا ننتظر…”

حدة لسان مماثلة أظهرتها وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني لدى زيارتها لمصر الخميس. فقد هددت بإسكات صوت صواريخ حماس. حماس عبرت عن رفضها لكل هذه التهديدات.

الجانب المصري دعا إلى ضبط النفس مشيرا إلى معاناة الشعب الفلسطيني في غزة بسبب الحصار الإسرائيلي. حصار سيُرفع مؤقتا اليوم، الجمعة. فقد قرر وزير الدفاع الإسرائيلي السماح بمرور مساعدات إنسانية.

ويعيش حوالي مليون و نصف المليون فلسطيني حصارا منذ حزيران/يونيو 2007 استنكرته العديد من المنظمات الدولية.