عاجل

غزة تقع بين مطرقة القصف الجوي الاسرائيلي وسندان الحصار ا بدون إمكانات تذكر لإسعاف الجرحى والمصابين، وبدون طعام أو دواء أو كهرباء أو وقود، مما يمنح هذه الأحداث أبعاداً مأساوية شديدة الخطورة.

مدن القطاع اليوم حولت بيوتها الى انقاض فيما حاول البعض التعرف على جثث ضحاياه التي ردمت تحت المباني
التي هدمت جراء القصف الاسرائيلي.

الحياة اليومية شلت بشكل كامل واضحى القطاع يفتقر لادنى متطلبات العيش اليومية يغمره ظلام
دامس حيث اعلنت محطة توليد الكهرباء انها ستتوقف
عن العمل بسبب نفاذ الوقود الصناعى اللازم لعملها .

الدول العربية باشرت بارسال قافلات مساعدات عاجلة محملة بالمعدات الطبية والاغذية في الوقت الذي اعلنت فيه اسرائيل انها ستمسح بمرور مئة شاحنة عبر معبر كرم بو سالم في الوقت الذي ستبحر فيه عشرات السفن المحملة بالمساعدات عبر قبرص الى غزة .