عاجل

في سياق التهديدات الإسرائيلية لحركة حماس، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم أن اسرائيل تخوض حربا بلا هوادة ضد حماس في قطاع غزة.

باراك الذي كان تحدّث أمام الكنيست الإسرائيلي وقام بجولة ميدانية على قاعدة هاتزور الجوية، قال إن العملية على غزة قد تتوسّع وتتعمّق أكثر.

وحول أهداف العملية العسكرية قال باراك لقد خرجنا للحرب من أجل إنزال ضربة شديدة بحماس تدفعها للتوقف عن عملياتها ضد الإسرائيليين.

لكن يبدو أن تهديدات باراك وسواه من المسؤولين الإسرائيليين، والهجوم الذي يقومون به تنفيذا لهذه التهديدات، لم تفلح في منع الفصائل الفلسطينية من إطلاق صواريخها من داخل القطاع.

فقد أدى صاروخ غراد سقط اليوم على عسقلان إلى مقتل مواطن من عرب اسرائيل وجرح نحو خمسة عشر آخرين كانوا يعملون في ورشة للبناء في مدينة المجدل، ليصل عدد الصواريخ التي أطلقت من غزة على المستوطنات اليوم إلى خمسين صاروخا حسب الأرقام الإسرائيلية.