عاجل

من المقرر أن تحول وزارة المالية الأمريكية يوم الإثنين إلى شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات ما يقارب نصف ما تحتاجه لاجتياز الظروف الصعبة التي تمر بها حاليا، أي أربعة مليارات دولار.

كما ستتلقى شركة كرايسلر المبلغ نفسه.

وكانت كرايسلر قد كتبت على موقعها الإلكتروني منذ عشرة أيام “شكرا أمريكا” للتعبير عن امتنانها لدافعي الضرائب الأمريكيين.

بينما لن تحصل شركة فورد على أموال كنظيرتيها، لأنها طلبت فقط قروضا من الحكومة الأمريكية.

الشركات الكبرى الثلاث توظف أكثر من مليون عامل، وتسعى الحكومة الأمريكية لإنقاذها من الانهيار رغم معارضة الكونغرس تقديم المساعدة لها.