عاجل

تقرأ الآن:

الإنتخابات الأولى في بنغلاديش منذ العام ألفين وواحد


بنغلاديش

الإنتخابات الأولى في بنغلاديش منذ العام ألفين وواحد

هي الإنتخابات التشريعية الأولى في بنغلاديش منذ العام ألفين وواحد… حدث استثنائي بالنسبة إلى عشرات الملايين من الناخبين الذين أدلوا اليوم بأصواتهم .

يوم انتخابي طويل مرّ على خير وبهدوء أقفلت في نهايته صناديق الإقتراع، فيما سجّلت مشاركة عالية جدا وصلت إلى سبعين في المائة، ووصفها عدد من المراقبين بالقياسية.

في السباق متنافستان قديمتان جديديتان. الشيخة حسينة واجد رئيسة رابطة عوامي العلمانية، ابنة الرئيس موجيبور رحمن الذي قتله الجيش عام خمسة وسبعين، وغريمتها التقليدية خالدة ضياء، زعيمة الحزب القومي البنغالي، هي الأخرى صاحبة إرث سياسي، فهي أرملة الرئيس سوار رحمن الذي اغتاله العسكريون أيضا عام واحد وثمانين.

الأميرتان المتصارعتان كما يطلق عليهما في بنغلادش، تناوبتا على رئاسة الوزراء وزعامة المعارضة في البلاد منذ مطلع التسعينات وحتى العام ألفين وستة.

البنغاليون تحمسوا لهذه الإنتخابات، فهم أملوا أن تجلب لهم نهاية الإرهاب والفساد في حال فازت أي من المرشحتين كما تقول إحدى الناخبات.

عملية الإقتراع التي تظهر نتائجها اليلة، جرت بإشراف نحو مائتي ألف مراقب، ووسط إجراءات أمنية مشدّدة بعد تسرّب أنباء عن إعداد جماعات إسلامية لاغتيال المرشحتين.