عاجل

إسرائيل تجمع العتاد و الرجال لاجتياح أرضيّ مُحتمل لقطاع غزة. فقد أعطت الحكومة الإسرائيلية الضوء الأخضر من أجل استدعاء 6.500 جندي احتياطيي.

المسؤولون الإسرائيليون عازمون على مواصلة العملية العسكرية الدامية إذا تطلب الأمر ذلك . الهدف حسب رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي كان يحتفل بعيد يهودي هو حماية مواطنيه من صواريخ حماس.

وقال إيهود أولمرت : “نحن ننظر بحرارة إلى سكان جنوب إسرائيل الذين سيعيشون في الأمن بمساعدة الله و مساعدة الجنود الإسرائيليين. الأمن سيحل أخيرا”.

حسب السلطات الإسرائيلية، 150 صاروخا أطلقت من قطاع غزة على جنوب البلاد منذ بداية عملية “الرصاص المصبوب”. صواريخ لم تسفر عن خسائر في الأرواح. واستغل بعض الإسرائيليين عيدهم اليهودي للدعاء لجنودهم في مدينة القدس.