عاجل

يبدو أن القصف الجوي العنيف الذي لم يتوقف على غزة منذ السبت، لم يفلح في منع الفصائل الفلسطينية من إطلاق صواريخها من داخل القطاع.

فقد قتل اسرائيلي واحد اليوم وأصيب نحو خمسة عشر آخرين بجروح ثلاثة منهم في حال الخطر، لدى سقوط صاروخ على ورشة بناء في عسقلان.

وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت أن عمالا عربا كانوا يعملون في هذه الورشة دون أن تضيف ما إذا كان بينهم من مصابين.

كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس تبنت العملية معلنة عن قصف مدينة المجدل المحتلة بأربعة صواريخ من نوع غراد، علما أن هذا النوع من الصواريخ يتميّز عن صواريخ القسام التي تطلقها عادة الفصائل الفلسطينية بأن مداه أطول ويصيب أهدافه بدقة أكثر.