عاجل

عاجل

حصيلة عام 2008: خسائر فادحة للأسواق الآسيوية

تقرأ الآن:

حصيلة عام 2008: خسائر فادحة للأسواق الآسيوية

حجم النص Aa Aa

كعادتهم احتفل المستثمرون ببورصة طوكيو بنهاية السنة رغم أن سنة ألفين وثمانية كانت سنة الخسائر الفادحة للبورصة التي سجلت أدنى تراجع لها في ثمانية وخمسين عاما.

قال هذا المستثمر في بورصة طوكيو: “أتمنى أن تكون السنة المقبلة سنة جيدة لصحتي واستثماراتي”. بينما قالت هذه المستثمرة: “أتمنى أن نكون قد شهدنا أسوأ تراجع للبورصة هذا العام، وأن تتحسن حالتها العام المقبل”. وكانت سنة ألفين وثمانية كارثية للأسواق المالية الآسيوية إذ تراجعت في اليابان وأستراليا باثنين وأربعين بالمئة، وفي سنغافورة بخمسين بالمئة، وفي الهند باثنين وخمسين بالمئة، وفي الصين بستة وستين بالمئة. وينتظر المستثمرون في الأسواق الآسيوية أن تبادر الحكومات الكبرى في آسيا العام المقبل بتطبيق خطط مالية تحفيزية لتنشيط اقتصاد المنطقة، وزيادة أرباح الشركات. وكانت الأسواق المالية العالمية قد شهدت اضطرابات كبيرة خلال هذا العام أدت إلى تخفيض أكبر البنوك المركزية العالمية أسعار الفائدة عدة مرات، إضافة إلى إعلان الحكومات عن خطط مالية تحفيزية لتنشيط الاستهلاك والقروض.