عاجل

الهجوم الإسرائيلي على غزة هل ستنطلي مضاعفاته على كل الشرق الأوسط؟
بعضهم نادى بانتفاضة ثالثة و إعادة اللجوء إلى العمليات الانتحارية في إسرائيل .
الشارع الفلسطيني انتفض كله, طلقات الرصاص لا تزال تهز الآذان في رام الله و في الخليل في الضفة الغربية حيث ثار الشعب ضد أعمال العنف و الغارات . الدعم الأكبر جاء من لبنان . حسن نصر الله أيد ما دعا إليه خالد مشعل للقيام بانتفاضة ثالثة . شوارع بيروت غصت بعشرات آلاف الأشخاص المنددين بالعدوان .
إيران المقربة من حزب الله و حماس أعلنت يوم حداد وطني نادت إليه على لسان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي .
الشارع الإيراني اهتز منددا بالعلميات العسكرية ضد غزة .
حماس و حزب الله و إيران أعداء الدولة لعبرية التاريخيون .
الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية Avi Pazner يرى أن العمليات كانت الخيار الأوحد الذي لا مفر منه .
“ خلال ثماني سنوات , جربنا كل شيىء . الهدنة , و جربنا العمليات الموجهة و اجتحنا قطاع غزة. جربنا كل شيىء. لكن لم يجد الأمر نفعا . للأسف أمامنا عدو شرس و متعصب لا يفهم أننا نريد أن نعيش في أمن و سلام فقط .”
المحور: حماس و حزب الله و إيران ازداد تقاربه شيئا فشيئا . بعضهم يرى أنه توثقت عراه و العمليات العسكرية الإسرائيلية قد تتسبب في مزيد من التصعيد . إلى أي حد؟ و إلى متى؟ .لا أحد يعرف.