عاجل

لا حديث في شوارع غزة سوى عن التطورات المحتملة للهجوم العسكري الإسرائيلي. حصيلة القتلى فاقت ثلاث مائة و ستين معظمهم من ناشطي حماس، لكن العملية أزهقت أيضا أرواح عشرات المدنيين بينهم أطفال. أما المصابون فيحصون بالمئات.

المستشفيات اكتظت و عدد هؤلاء يرتفع بوتيرة جنونية. من نجوا إلى حد الآن يحاولون الفرار على الأقل بعيدا عن الأهداف المحتملة للغارات الاسرائلية حاملين ما استطاعوا إليه سبيلا.

الطوابير تزداد طولا يوما بعد يوم أمام مراكز توزيع الخبز. الحصول على مواد غذائية أساسية لم يكن أصلا أمرا يسيرا بسبب الحصارالمطبق المضروب على قطاع غزة منذ عام و نصف. لكن الوضع الانساني تفاقم في الأيام الأربعة الاخيرة.