عاجل

تقرأ الآن:

تشيكيا تتسلم غدا رئاسة الإتحاد الأوروبي


العالم

تشيكيا تتسلم غدا رئاسة الإتحاد الأوروبي

تستعد جمهورية تشيكيا الخميس لتسلم رئاسة الإتحاد الأوروبي من فرنسا. فبعد أشهر من التحضيرات والاستعدادات، الحكومة التشيكية تؤكد أن براغ، التي إنضمت إلى الإتحاد الأوروبي العام 2004 باتت جاهزة لهذا “الاختبار الطويل” الذي سيستمر حتى نهاية حزيران/يونيو المقبل.و قد بدأ التلفزيون الرسمي في بث ومضة إشهارية لتهيئة التشكيين للحدث.

سلطات براغ سعت خلال الأسابيع الماضية لتهدئة المخاوف بشأن قدرتهم على الإضطلاع بالمهمة بعد رئاسة فرنسية تميزت بحضور طاغ في خضم الأزمة الإقتصادية والمؤسساتية، وذلك رغم عقبتين تعترضان عملهم هما عدم إنتمائهم إلى منطقة اليورو وعدم تصويتهم بعد على معاهدة لشبونة. ولا تشير البوادر إلى أن إنتقال الرئاسة الأوروبية سيكون سهلا على رئيس الوزراء الليبرالي ميريك توبولانيك، في وقت تعاني صورة بلاده في بروكسل من مواقف الرئيس فاكلاف كلاوس المتحفظة حيال الاتحاد الأوروبي. فيما يتطلع التشيكيون إلى نجاح بلادهم في هذا الدور “ إنني أوروبي. أعتقد أن كل أمة تنتمي للاتحاد الأوروبي ينبغي أن يكون لها إمتيازات خاصة بها. وأحدهم هو أنه ينبغي رفع علم تشيكيا وليس العلم الأوروبي فوق مباني كل الدول الأوروبية”

“ أعتقد أن الرئاسة تعني أننا كأمة سنصبح محط أنظار الجميع. الشيء الرئيس الذي يتعين علينا أن نأمله هو أن رئيس وزرائنا سيقوم بعمل جيد”

والسؤال الأن هل ستنجح براغ في مهمتها الأولى تجاه أوروبا بعدما ضخم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال ترأسه للإتحاد الأوروبي حجم هذا المنصب ورسخ حضوره على الساحة الدولية؟