عاجل

تقرأ الآن:

فلنيوس و لينس عاصمتا الثقافة الأوروبية


العالم

فلنيوس و لينس عاصمتا الثقافة الأوروبية

عدا احتفالات رأس السنة , تحتفل فلنيوس باختيارها عاصمة أوروبا للثقافة . العاصمة الليتوانية هي من بين المدن الجديدة في الدول الأعضاء للاتحاد الأوروبي التي حظيت بهذه المزية.
فكرة العاصمة الثقافية جاءت غداة اقتراح وزيرة الثقافة في اليونان Melina Mercouri عام 1985 أن تعين مدينتان كل سنة تكونان مسرحا لتظاهرات ثقافية تمجد التراث التاريخي و الثقافي للمدينة.
“ فلنيوس اختيرت عاصمة الثقافة الأوروبية و هذا امر رائع لأنه مصدر اعتزاز للمدينة و موئل فخاربلدنا و مجتمعنا “ تقول هذه الفتاة المبتهجة .
البرلمان الأوروبي و المفوضية الأوروبية لهما الأهلية لتحديد اسمي المدينتين انطلاقا من تقرير يعده سبعة خبراء مستقلين . ميزانية الاتحاد الأوروبي لتشجيع التظاهرات تصل إلى 1.500.000 يورو .
في ظرف سنة ستشهد فلنيوس مئات التظاهرات بميزانية تصل إلى 30 مليون يورو إنه الحدث الثقافي الأهم الذي لم ينظم من قبل في دول البلطيق.
بعد توسعة دول الاتحاد الأوروبي, حدد نظام اختيار جديد يتعلق بتعيين مدينتين الأولى من بين قدامى التابعات للاتحاد الأوروبي و الأخرى ممن التحقت مؤخرا بالاتحاد. هذه السنة ستكون فلنيوس الليتوانية و لينس النمساوية .السنة الماضية كانتا ليفربول البريطانية وستافنجر النرويجية .
برنامج لينس ل2009 سيعرف 220 تظاهرة بميزانية تقدر ب68 مليون يورو .
هنا أيضا تم الإعلان عن بدء التظاهارت ببدء الاحتفالات بالسنة الجديدة .
مهرجان حافل في الدانوب…130.000 شخص تحدوا البرد القارس و الجو الماطر لحضور الاحتفالات.
المدن المنتخبة ل2010 ستكون Peccs المجرية و Essen الألمانية و كذا إسطنبول التركية .