عاجل

في يوم الغضب الغزيون يشيعون نزار الريان وأفراد أسرته إلى مثواهم الأخير.

القيادي البارز في حركة حماس كان لقي حتفه الخميس بعد أن استهدفت غارة اسرائيلية منزله في مخيم جباليا للاجئين في قطاع غزة.

في الأثناء واصلت اسرائيل غاراتها الجوية على القطاع مستهدفة منازل سكنية ومسجد الخلفاء وسط مخيم جباليا و الذي دمر بالكامل لكن الفلسطينيين أصروا على أداء صلاة الجمعة فيه.

على الأرض تزداد التوقعات بقرب بدء الاجتياح البري لقطاع غزة مع إعلان إسرائيل إكمال استعداداتها وتكثيفها لغاراتها الجوية وسماحها لمئات الغربيين بمغادرة القطاع.