عاجل

الطيران الإسرائيلي واصل قصف مواقع متفّرقة في القطاع فيما أعلنت حركة المقاومة الإسلامية صدّها لإجتياح برّي إسرائيلي.
العملية العسكرية تدخل أسبوعها الثاني و حصيلة القتلى المؤقتة تفوق الثلاث مائة و ثلاثين فضلا عن ما يقارب الألفين و خمسين جريحا أغلبهم في حال الخطر.

القوا ت الإسرائيلية أعلنت عن تنفيذها سبع مائة غارة جوية سقط فيها إلى جانب مقاومين إسلاميين مدنيون من بينهم خمسة و سبعون طفلا و و احد و عشرون امرأة .

فيما يتدوال الحديث عن القضاء على أربعين بالمائة من القدرات العسكرية للمقاومة الإسلامية.
المقاومة تتلقى ظربة موجعة و هي الثانية ،إنه مقتل مسؤول عسكري في حماس أبو زكريا الجمل الذي لقي حذفه في غارة جوية مماثلة لتلك التي أودت بحياة رفيقه نزار ريان .
الطيران الإسرائيلي عمد أيضا إلى إلقاء منشورات في سماء القطاع خصوصا في خانيونس و رفح و مخيم جباليا.
المنشورات تطلب من السكان إخلاء المجمعات السكنية و عدم التواجد في المناطق المشبوهة .

في هذه الأثناء إسرائيل تعزز من قواتها على الحدود و خالد مشعل قائد الجناح السياسي لحماس يتوعدها بمصير حالك إذا ما دخلت إلى غزة معلنا أنه لن يستسلم .