عاجل

شوارعُ مدينةِ “باسَوْ” الألمانية اكتظت هذا اليوم بالمتظاهرين الذين تجمعوا للإحتجاج ضد الحزب الوطني الديموقراطي الألماني.

الحزب ذو الميولات النازية كان قد نظم مظاهرةً هذا اليوم شارك فيها آلافُ الأشخاص، ما اعتبره كثيرون اسفزازًا.

“أنا هنا اليوم للإحتجاج ضد اليمين المتطرف لأنهم يستخدمون “باسَوْ” كقاعدة وأنه لا يمكن أن يسمح بذلك. نحن هنا لنقدم أقصى اليمين البطاقة الحمراء”.

سبَبُ هذه المظاهرات، يعود إلى الإعتداء بالسلاح الأبيض، الذي ألحق جروحا بليغةً بقائد الشرطة المحلية في شهر كانون الأول الماضي. الإعتداء الذي نُسب إلى شبابٍ تابعين للحزب اليميني، وقع بعد حملة طويلة قادها الحزب ضد الشرطي، متهيمينه بميوله إلى الفكر اليساري.