عاجل

أمام الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة في مناطق مختلفة من العالم ضد مواصلة الهجوم الاسرائيلي على غزة، بدأت الآلة الدبلومامسية تتحرك. فقد وصل وفد أوروبي يتكون من وزراء خارجية تشيكيا و فرنسا و السويد الى مصر في مستهل جولة في المنطقة تشمل اسرائيل و الأراضي الفلسطينية و الأردن.

و تهدف هذه الجولة الى محاولة التوصل الى وقف لاطلاق النار بين اسرائيل و حركة المقاومة الاسلامية “حماس”. الهدف نفسه هو مايسعى اليه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يبدأ اليوم من مصر زيارة للمنطقة تقوده الى الضفة الغربية و اسرائيل و سوريا و لبنان. و كانت روسيا قد أوفدت أمس مبعوثا رئاسيا الى المنطقة.

و يأمل هولاء الوسطاء، في حالة اخفاقهم في وقف العمليات العسكرية، أن يتمكنوا على الاقل من اقناع اسرائيل بالسماح بوصول المساعدات الانسانية الى القطاع.