عاجل

تقرأ الآن:

تصدع الإئتلاف الحاكم في ألمانيا بشأن خطة الإنعاش الاقتصادي


العالم

تصدع الإئتلاف الحاكم في ألمانيا بشأن خطة الإنعاش الاقتصادي

إنقسام في صفوف أحزاب الإئتلاف في الحكومة الألمانية بسبب مشروع الإنعاش الاقتصادي الذي أعدته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

الجناح المحافظ في الإئتلاف و الذي يمثله الحزب الديمقراطي المسيحي و الاتحاد الاشتراكي المسيحي وافق على إعادة لتقييم الخطة التي تمّ تخصيص غلاف مالي لها بقيمة واحد وثلاثين مليار يورو و هو المبلغ الذي وصف بالقليل مقارنة بحجم الأزمة الاقتصادية.

الاتحاد الاشتراكي المسيحي الذي وافق على الخطة إشترط تخفيض الأعباء الضريبية على المؤسسات.

في المقابل وعد الحزب الاشتراكي الديمقراطي برفض الخطة نهائيا في حالة ما إذا تمّ إعتماد تخفيض الضرائب . الأمر أكّده زعيم الحزب فرانتز مونتيفيغينغ الذي وصف
بعض المحافظين بالإنتهازيين الذين يحاولون استغلال الأزمة الاقتصادية، من خلال
إستغلال المخاوف المرتبطة بالأزمة على سوق العمل. مونتيفيغينغ قال إنه من غير الممكن خفض الضرائب لصالح ذوي الإمتياز.

هذا التباين داخل الإئتلاف الحكومي يضع المستشارة الألمانية بين المطرقة و السندان إذ يجب عليها حلّ الخلاف القائم و تقديم ضمانات للقطاع الصناعي الذي طالب بإجراء تدابير فعالة لمساعدة أقوى الاقتصادات الأوربية من الإنهيار بسبب إرتدادات الأزمة المالية.