عاجل

تقرأ الآن:

الضغوط الدولية تتزايد لوقف إطلاق النار في قطاع غزة


العالم

الضغوط الدولية تتزايد لوقف إطلاق النار في قطاع غزة

حماس تتحرك أخيرا لبدء الحوار. فقد أعلنت الحركة اعتزامها إرسال وفد إلى مصر اليوم. يأتي هذا عقب دعوة من القاهرة للمشاركة في المحادثات الدبلوماسية. انتقال الوفد إلى القاهرة قد يصادف زيارة الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي هذا الاثنين.

قبل ذلك، وصل وفد أوروبي إلى مصر الأحد حيث دعا إلى وقف لإطلاق النار. لكن مهمة الوفد تبدو صعبة في ظل رفض إيهود أولمرت لوقف العملية البرية. وزير الخارجية الفرنسي يقر بذلك قائلا :

“يجب علينا القيام بعمل ما. ليس التنديد أو التصريح أو الرجوع إلى التاريخ. ماذا علينا فعله جميعا؟ أقول جميعا، أنتم أيضا معنيون، لأن هذا جزء من مستقبل العالم. نعم، نحن نريد أعمالا ملموسة، و نحن مستعدون لذلك”.

في ظل صعوبة حل سياسي لوقف المواجهات بين الطرفين في الوقت الراهن، تبقى الأولوية هي تحسين الوضع الإنساني المتدهور لسكان قطاع غزة. المفوَّضة الأوروبية للعلاقات الخارجية أكدت على ذلك بقولها :

“اليوم، و مع الاجتياح البري، كل المعابر مغلقة بما فيها الجانب الفلسطيني منها. لكن الأكثر أهمية هو تمكين إيصال الوقود والماء و الطعام، خاصة القمح لصنع الخبز على الأقل، و أيضا تمكين المستشفيات من العمل”.

الضغط الدولي يتزايد إذاً على إسرائيل و حماس. الوفد الأوروبي من جهة و الرئيس الفرنسي من جهة أخرى سيواصلان جولتيهما إلى المنطقة بزيارة إسرائيل و الضفة الغربية.