عاجل

حرب الغاز بين موسكو و كييف تستأنف

تقرأ الآن:

حرب الغاز بين موسكو و كييف تستأنف

حجم النص Aa Aa

حرب الغاز استأنفت بين موسكو وكييف بعد أن كانت همدت لثلاث سنوات كاملة بفعل
المفاوضات بين الجانبين. و لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق أو عقد بشكل من الأشكال . السيناريو نفسه كان جرى في يناير 2006.
غازبروم كانت اوقفت عمليات إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بسبب التفاوض بشأن سعر بيع الغاز .
الوضع كان عطل عمليات الإمداد إلى عدة بلدان أوروبية و تمت تسوية الأمور بعد أشهر من المفاوضات .
موسكو تطلب تسعيرة ب172 يورو ل1000 متر مكعب . و كانت كييف تدفع في تلك الآونة 37 يورو بالسعر نفسه الذي تدفعه روسيا البيضاء اليوم. كييف وافقت على دفع الضعف فقط. في 2008 السعر ارتفع إلى 134 يورو لكن لم يكن السعر الذي تقف عند حدوده موسكو .
السعر مرشح للارتفاع إلى 186 يورو في 2009 و في حالة الرفض المتكرر من جانب كييف ستهدد غازبروم بتطبيق التسعيرة المخصصة للأوروبيين. ديمتري بابتش ، المحلل السياسي يرى أن أوكرانيا على غرار الدول التابعة سابقا للاتحاد السوفياتي غير قادرة على دفع السعرالذي تدفعه ألمانيا أو إيطاليا مقابل الغاز الروسي . و ندرك جيدا سبب ما حصل. 70 عاما من الاقتصاد السوفياتي كان جعل أوكرانيا أفقر من ألمانيا و إيطاليا . و قد أظهرت روسيا تفهما للوضع إلى حدا الآن . الفكرة هي أن السعر معرض للارتفاع ببطىء و باطراد غير أن المشكلة أن أوكرانيا تريد من روسيا أن تواصل دعمها إلى الأبد “ .
يوجد خلاف تجاري متعدد التداعيات السياسية من شأنه أن يخيف الأوروبيين الذين هم في تبعية قصوى للغاز الروسي و على هذا الأساس, أصبحت الاهتمامات منصبة الآن نحو Nabucco لتجنب روسيا و أوكرانيا .