عاجل

شيع الفلسطينيون ضحايا القصف الاسرائيلي على مدرسة تابعة للامم المتحدة في جباليا والذين بلغ عددهم على الاقل ثلاثة وتسعين شخصا حيث كانو يستخدمون تلك المدرسة كملجأ لهم في حين تعتقد اسرائيل ان مسلحي تابعين لحماس اقاموا فيها مخازن اسلحة.

الأمم المتحدة نفت أن يكون مقاتلون فلسطينيون تواجدوا في المدرسة التي تديرها في جباليا.

كريستوفر جينيس المتحدث باسم الاونوروا قال : لقد اجرينا تحقيقا دقيقا وتوصلنا الى نتيجة ان 99ز9 بالمئة لم يكن ضمن المدنين اي من مسلحي حماس او اي نشاط عسكري في المدرسة او جوارها.

وقالت مصادر طبية ان الضحايا وصلوا أشلاء متقطعة من شدة القصف الاسرائيلي معظمهم من الأطفال والنساء ووصفت حالة الجرحى الذين وصل عددهم الى ما يفوق المئة جريح بالحرجة جدا.

المزيد عن: