عاجل

إنها موجة البرد الأقوى التي تشهدها أوربا منذ سنوات.ما دعا معظم الدول الأوربية إلى إعلان حالة الطوارئ بعد أن أدّى إنخفاض درجات الحرارة إلى وفاة عدة أشخاص في فرنسا، بولندا، بلجيكا و إيطاليا.

في مدينة مرسيليا بالجنوب الفرنسي تسبب تساقط الثلوج في عرقلة أكثر من خمسمائة سيارة على الطريق السريع كما ظل مطار المدينة مغلقا لعدّة ساعات. أمّا حركة القطارات السريعة فشهدت تذبذبا.كما تمّ إغلاق ميناء مرسيليا لسوءأحوال الطقس.

في إيطاليا أدّى هطول الثلوج إلى إغلاق عدة مطارات في مدن ميلانو، تورينو و برغامو. و تسبب إنخفاض درجات الحرارة في روتردام الهولندية إلى تجمد مياه الميناء ما صعّب من حركة الملاحة.

أما في ألمانيا فوصلت درجات الحرارة في بعض المناطق إلى أقل من ثلاثين درجة مئوية.

في دول البلقان الوضع أكثر صعوبة حيث تتزامن موجة البرد مع النقص الكبير في كميات الغاز الروسي ما يجعل الشتاء أكثر برودة.

و من المتوقع أن يستمر انخفاض درجات الحرارة طوال الأسبوع نظرًا لوجود منخفض جوي مصدره المناطق الاسكندينافة وسيبيريا.