عاجل

لمواجهة احتداد ركود الاقتصاد البريطاني خفض بنك إنكلترا سعر الفائدة يوم الخميس إلى أدنى نسبة له في تاريخ البنك، والذي يعود إلى نهاية القرن السابع عشر. وأعلنت إدارة بنك إنكلترا أن نسبة التخفيض نصف نقطة مئوية.

وكان بنك إنكلترا قد خفض معدل سعر الفائدة ابتداء من العام الماضي ست مرات، لينزل سعر الفائدة من خمس نقاط وربع نقطة، إلى نقطة ونصف نقطة مئوية.

قال المدير التنفيذي لعملاق متاجر التجزئة البريطاني ساينسبري:
“هذه التخفيضات تهدف إلى تشجيع القروض وخاصة لأصحاب المؤسسات الصغيرة، والكثير من ممولينا من أصحاب المؤسسات الصغيرة، يقولون إنهم لا يحصلون على القروض حتى وسعر الفائدة متدن”.

ويأمل بنك إنكلترا أن يدعم التخفيض القروض والاستهلاك، إضافة إلى إنعاش القطاع العقاري الذي شهد تراجعا حادا في عام ألفين وثمانية بنسبة خمسة عشر بالمئة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

وتبلغ نسب أسعار الفائدة حاليا في منطقة اليورو نقطتين ونصف نقطة مئوية، وفي اليابان صفرا فاصل واحد بالمئة، أما في الولايات المتحدة فإن نسبة سعر الفائدة تتراوح ما بين صفر، وربع نقطة مئوية.

في السياق نفسه يتوقع المحللون الاقتصاديون أن يخفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة الأسبوع القادم، بعد صدور تقرير يشير إلى تراجع تاريخي لمؤشر الثقة الاقتصادي بمنطقة اليورو الشهر الماضي بسبب ارتفاع نسبة البطالة.