عاجل

في ظل التحركات الدبلوماسية ،مبارك يلتقي عباس ومحور النقاش، المبادرة المصرية التي وردت خلال اللقاء الذي جمع الرئيسين المصري و الفرنسي .
المبادرةالمصرية شملت ثلاثة محاور مهمة وهي وقف طرفي الصراع للعمليات العسكرية و تحديد هدنة فورية مؤقتة و كذا فتح المعابر لتمكين مرور المساعدات الإنسانية.
رئيس السلطة الفلسطينية يعتبر المبادرة المخرج الوحيد و التي ستسمح بتطبيق قرار مجلس الأمن و و قف الإعتداء الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

إسرائيل تواصل قصف غزة ضاربة بقرار مجلس الأمن عرض الحائط ،بان كيمون و في مكالمة هاتفية مع إيهود أولمرت يعبر عن خيبة أمله،
و في القاهرة وفد من حماس منتظر لمناقشة المبادرة المصرية فيما تبقي مصر عن رفضها لمراقبين دوليين على حدودها و حماس ترفض مشروع مجلس الأمن بصياغته الحالية.