عاجل

توني بلير مرشح لمنصب رئيس الاتحاد الأوروبي في حال إقرار معاهدة لشبونة.
بروز اسم مبعوث اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط كمرشح لتولي هذا المنصب جاء في أعقاب الأزمات الأخيرة التي أكدت حاجة أوروبا لشخصية رفيعة تتمتع بتأثير دولي وفقا للصحيفة البريطانية فايننشال تايمز.

الصحيفة قالت إن الأداء القوي للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال توليه الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي قوت يد المطالبين بتعيين اسم كبير لقيادة التكتل الأوروبي.

لكن تعيين بلير في هذا المنصب يبقى مرهونا بالمصادقة على معاهدة لشبونة من قبل كل الدول الأعضاء.

فرص بلير في الحصول على المنصب ستزداد حسب الصحيفة البريطانية نتيجة اعادة توزيع ملزمة للمناصب المؤثرة في أوروبا وسط أنباء عن تعيين الهولندي ياب دي هوب شيفر الأمين العام للناتو كمسؤول عن السياسة الخارجية الأوروبية بينما سيحتفظ البرتغالي جوزيه مانويل باروسو برئاسة الفوضية الأوروبية لولاية جديدة.