عاجل

تقرأ الآن:

جدل في إسرائيل حول موعد بدء المرحلة الثالثة من الهجوم العسكري في غزة


إسرائيل

جدل في إسرائيل حول موعد بدء المرحلة الثالثة من الهجوم العسكري في غزة

إسرائيل تنتقل إلى مرحلة جديدة ضمن عمليتها العسكرية في غزة.. تعزيزات من جنود الإحتياط بدأت فعلا في الإنتشار على الحدود مع القطاع، إستعدادا للمشاركة في االمعارك الدائرة في غزة منذ سبعة عشر يوما.. و الهدف تحقيق ضربة قاضية على مقاتلي حركة حماس، و من ثم إنهاء الحرب بانتصار الدولة العبرية.

لكن السؤال هل من السهل تحقيق الهدف في ظل مقاومة شرسة من طرف عناصر حماس؟

وسائل الاعلام الاسرائيلية كشفت الاثنين أن الحكومة كانت مترددة في الموافقة على بدء “المرحلة الثالثة” التي تعني مزيدا من التصعيد.. فيما تدعو وزيرة الخارجية تسيبي ليفني إلى إنسحاب فوري للجيش الاسرائيلي من القطاع وشن هجمات باستمرار في حال واصلت حماس إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.

من جهته، يدعو وزير الدفاع إيهود باراك الذي يتحفظ على هذه المرحلة أيضا إلى هدنة تشمل وقف تهريب الأسلحة عبر الأنفاق من مصر إلى غزة. في المقابل يؤيد رئيس الوزراء المستقيل إيهود أولمرت بدء فوريا للمرحلة

نشر قوات الإحتياط على الأرض في غزة الذي تحدثت عنه وسائل الإعلام الإسرائيلية تمهيدا لبدء “مرحلة ثالثة” من الهجوم العسكري تشمل مهاجمة قلب المدن ومخيمات اللاجئين في القطاع، بعد الغارات الجوية وإنتشار القوات البرية، في محاولة لتدمير قدرة حماس على إطلاق الصواريخ على إسرائيل.