عاجل

موسكو تؤكد أن اتفاقها مع أوكرانيا الخاص بإستئناف إمدادات الغاز لاغي و باطل ما قد يمدّد من مهمة الملاحظين الأوربيين في أوكرانيا و هذا بسبب إضافة كييف للنص الذي وقعته مع موسكو إلى فقرة تشير إلى أن أوكرانيا ليست مدينة تجاه غازبروم و قد سوت كل مسائلها المالية المتعلقة بالغاز الذي استهلكته.

إنها واحدة من أبرز نقاط الخلاف في اطار النزاع الثنائي بين كييف وموسكو في شأن الغاز الذي اشترته اوكرانيا من روسيا. وتطالب غازبروم بالحصول على أكثر من ملياري دولار من الديون الأوكرانية، فيما لم تدفع نفطوغاز الأوكرانية للغاز إلا حوالى مليار و نصف المليار دولار.

الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف اعتبر أن الإتفاق على مرور الغاز الروسي عبر أوكرانيا “لاغ ولا قيمة له“و أمر بإلغاء بروتوكول الإتفاق الثلاثي الذي توصلت إليه بصعوبة كبيرة الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوربي، مستبعدا بذلك إمكانية الإسراع في استئناف شحنات الغاز الروسي عبر أوكرانيا إلى البلدان الأوروبية.

و تحسبا لأي غضب روسي جديد أعلنت أوكرانيا عن رغبتها في التوقيع من جديد على الإتفاق دون تعديل أو إضافة في إنتظار موافقة روسيا على تزويد أوربا بالغاز اليوم. في الأثناء دول أوربا الشرقية و الوسطى لا تزال تدفع ثمن النزاع الروسي-الأوكراني حول الغاز وسط شتاء شديد البرودة.