عاجل

بعد مرور حوالي أسبوعين على الرئاسة الدورية التشيكية للاتحاد الأوروبي، يقدم رئيس الوزراء التشيكي، ميريك توبولانيك، في ستراسبورغ يوم الاربعاء تقريره الاول والذي يتضمن جدولا لأعمال الرئاسة القادمة .
مؤشرات تقيم ايجابية بدأت بالظهور مع بعض الحذر نظرا لتراكم القضايا والمشاكل الداخلية والعالمية كامتحان عملي
زعيم مجموعة الاحزاب الخضر في البرلمان الاوروبي دانيال بيندت:
“إنها بداية جيدة للرئاسة التشيكية لأنها بلا شك تعتمد على مكامن القوة الاوروبية، الدور الوروبي يجب ان يكون قويا و يمكن أن يظهر بعدة مواقع كما هو الحال في الوساطة بين روسيا وأوكرانيا ، الرئاسة التشيكية أدت ما عليها. “

جوزيف داول زعيم كتلة المحافظين في البرلمان الاوروبي اعتبر ان تقييم أداء التشيك لازال مبكرا “اعتقد ان تقييم عمل الرئاسة التشيكية أمرا مبكرا..ما زال هناك أزمات الحكم على كفاءة الإدارة سيكون في نهاية الرئاسة التشيكية ، مع أن البداية جيدة.” زعيم الكتلة اللبرالية غرام واتسون أثار قضايا داخلية تنتظر المناقشة واتخاذ قرارات بها “اننا اتطلع الى فتح حوار جيد وفعال مع الرئاسة الحالية، والعمل معها في قضايا مثل تنظيم ساعات العمل والبطالة ، وحول قضايا عامة أخرى مثل خفض تكلفة إرسال الرسائل القصيرة عبر الهواتف النقالة ، وجميع الأشياء التي هي هامة للشعوب الاوروبيةا “. بعض النواب ذكر رئيس الوزراء التشيكي بتصريحاته التي تراجع عنها حين وصف الهجمات الاسرائيلية على غزة بالدفاعية مما أثار انتقادت عديدة