عاجل

تقرأ الآن:

المدفعية الإسرائيلية تدك مدينة غزة.. و نهاية الحرب ليست غدا


العالم

المدفعية الإسرائيلية تدك مدينة غزة.. و نهاية الحرب ليست غدا

قطاع غزة كان اليوم من جديد تحت قصف الغارات الجوية و المدفعية الاسرائلية .. غزة المدينة كانت الهدف هذه المرة

أصوات الإنفجارات ونيران الأسلحة الألية ترددت بشكل مستمر في أنحاء المدينة، في أعنف قصف يتعرض له القطاع منذ بدء العملية العسكرية. كما شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية سلسلة من الغارات على الشريط الحدودي لمدينة رفح

ففي غياب تحرك دولي جدي لإنهاء الحرب على غزة، تجد الدولة العبرية حريتها الكاملة في إدارة حرب وصفتها عدة أطراف بالغير المتوازية.. حرب عمرها ثمانية عشر يوما و حصيلتها فاقت التسعمئة و خمسين قتيلا فلسطينيا إستنادا لمصادر طبية فلسطينية

يأتي هذا في وقت شددت فيه القوات الاسرائيلية قبضتها على مشارف مدينة غزة، بعد إشتباكات عنيفة و معارك ضارية جرت فجر الثلاثاء عند أطراف المدينة، قتل فيها خمسة عشرناشطا فلسطينيا

في الأثناء كشفت اليوم مصادر سياسية إسرائيلية أن القيادتين السياسية و العسكرية في إسرائيل قررتا ليل الاثنين إستبعاد إصدار أمر بخوض حرب شاملة في مناطق الحضر خلال اليومين أو الثلاثة القادمين.

تصعيد عسكري قابلته دعوة جديدة للتهدئة، جاءت هذه المرة على لسان بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، و هو في طريقه إلى منطقة الشرق الأوسط في جولة تستمر أسبوعا، بحثا عن نهاية للحرب ، و حل يرضي إسرائيل قبل حماس.