عاجل

أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ أكد رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك أن مسألة تأمين الطاقة إلى أوروبا ستحتل المركز الثاني بعد إنعاش الاقتصاد في قائمة أولويات بلاده التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.
توبولانيك شدد على إعطاء الأولوية القصوى لمشروع نابوكو لنقل الغاز إلى أوروبا من بحر قزوين عبر تركيا.

رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك يقول :
“بطبيعة الحال ، نحن مهتمون أيضا بتنويع إمدادات الطاقة وطرق نقلها.
من الواضح أن بناء خط انابيب نابوكو للغاز الطبيعي ، على سبيل المثال ، مسألة ذات أولوية قصوى ، كما ندعم بناء خطوط أنابيب نفط جديدة.
لا بد لنا من بذل الجهود لتنويع مصادر الطاقة ، بما في ذلك إعادة تأهيل الطاقة النووية
والاستثمار في التكنولوجيات الجديدة”

توبولانيك أكد أيضا على ضرورة تعزيز العلاقات بين واشنطن وبروكسل خاصة في ظل
الإدارة الأمريكية الجديدة : “فيما يتعلق بالعلاقات الأطلسية من الواضح أنه من دون تعزيزها وتطويرها فإن الاتحاد الأوروبي لا يمكنه أن يضطلع بدور دولي قوي لوحده تماما مثل الولايات المتحدة الأميريكية.”

الرئيس الدوري للكتلة الأوروبية اعتبر معاهدة لشبونة أسوأ من معاهدة نيس واعدا بالعمل على ايجاد حل للمأزق الأيرلندي : “على الرئاسة التشيكية مواصلة النقاش مع أيرلندا بخصوص مصير معاهدة لشبونة. أنا مقتنع أنه من الضروري إجراء هذه المفاوضات بكل دبلوماسية ومع احترام سيادة المواطنين الأيرلنديين.”

مجموعات سياسية عديدة في الجهاز التشريعي الأوروبي هنأت براغ على وساطتها
في أزمة الغاز بين موسكو وكييف.