عاجل

توالت الخسائر الفادحة على الأسواق المالية الأوروبية في تعاملات الأربعاء بسبب مخاوف المستثمرين من تأثير خسائر المصارف المالية على احتداد ركود الاقتصاد العالمي بعد تسجيل المصرف المالي الألماني العملاق دويتشه بنك لخسارة قدرها أربعة مليارات وثمانمئة مليون يورو في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.

قال المحلل الاقتصادي أوليفر روث:
“لقد تبين جليا أن لا أحد بمنأى عن الأزمة المالية. دويتشه بنك حاول دائما إعطاء انطباع جيد عن الأوضاع الاقتصادية، ولكنه الآن بدأ يظهر الضعف، والغيوم الحالكة تغطي سماء دويتشه بنك”.

تقرير وزارة التجارة الأمريكية والذي أشار إلى تراجع حاد للمبيعات بالمفرق في الولايات المتحدة الشهر الماضي، لعب هو الآخر دورا كبيرا في تهاوي الأسواق المالية.

وانتهت التعاملات المالية ليوم الأربعاء في بورصات فرانكفورت وباريس وميلانو على تراجع حاد بأربعة فاصل ستة، وأربعة فاصل خمسة، وثلاثة فاصل واحد بالمئة على التوالي.

المزيد عن: