عاجل

ردود فعل متباينة لأعضاء البرلمان الأوروبي إزاء خطاب رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك حول أولويات رئاسة براغ للتكتل الأوروبي.
الفرنسي جوزيف دول شدد على أن تبقى أوروبا موحدة في مواجهة مختلف التحديات :
“ لمواجهة هذه التحديات على أوروبا أن تقف صفا واحدا وأن تبرهن عن تكافلها للعمل معا بطريقة منسقة وحازمة.”

الألماني مارتين شولتز أكد من جهته على حاجة أوروبا الماسة لجملة من القواعد في الأسواق للخروج من الأزمة : “ إنها هزيمة الرأسماليين الذين يقولون لسنوات نحن لسنا بحاجة لأية قواعد السوق يمكن أن تنظم نفسها. هؤلاء هزموا وإذا ما كنت اليوم تقول إننا بحاجة إلى أوروبا القواعد للتعامل مع هذه الأزمة فأنا متفق معك. مرحبا بك في النادي الأوروبي للمنظمين السيد توبولانيك.”

الإيطالية مونيكا فراسوني شددت من جهتها على إعطاء أهمية أكثر للبيئة والمناخ : “ نطلب منكم محاولة دفع زملائكم خلال المجلس الأوروبي للربيع المقبل إلى الإقرار بالحاجة لجعل عشرين في المائة من الاقتصاد في استهلاك الطاقة بحلول العام ألفين وعشرين هدفا قانونيا ملزما.”

رئيس الوزراء التشيكي لفت في ستراسبورغ إلى أنه ليس من السهل أخذ المشعل عن فرنسا لرئاسة أوروبا مشددا على ضرورة التوافق لمواجهة كل التحديات والأزمات.