عاجل

أزمة الغاز الروسي العابر للأراضي الأوكرانية وبعد الاتفاق بين الأطراف المعنية على استئناف تصديره ليغذي الدول الأوروبية في شتائها البارد، لم تكن كميات الشحنات المتوقع أن تصل إلى الدول المستوردة كسابق عهدها

روسيا و أوكرانيا تبادلتا الاتهامات وكل منهما تلقي بالمسؤلية على الأخرى ، في تأخر شحنات الغاز الطبيعي، وسط إستياء أوروبي من هذا الوضع الذي تدفع ثمنه الدول الأوروبية

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ، ألقى بالمسؤولية على أوكرانيا في هذه الأزمة ، بقوله:

“ هذه ليست مشكلتنا ، إنها مشكلة الدولة التي يعبر الغاز أراضيها ، ومن الواجب عليهم أن يحلوا هذه المشكلة ، أعتقد أن على المفوضية الأوروبية ، أن تمارس المزيد من التأثير عليهم لإعطائهم فكرة عن اهتمامات الدول الأوروبية “

تصريحات فلاديمير بوتين تلقي بالكرة في الملعب الأوكراني ، الذي ينفي تلك الاتهامات جملة وتفصيلاً ، النفي جاء على لسان وزير الطاقة الأوكراني ،بقوله:

“ نظام تمرير الغاز لدينا موثوق به ، لدينا العديد من الكوادر المتخصصة والعالية الكفاءة يعملون هنا ، وهذا يحقق المحافظة بالكامل على اقتصاد أوكرانيا وتزويد آمن للغاز للدول الأوروبية ، المسألة الآن أن الجانب الروسي هو الذي لا يبدأ بتزويد الغاز”

وبين هذا وذاك تبقى الدول الأوروبية في إنتظار التوصل إلى اتفاق بين الدول المعنية يعيد إلى الأجواء الدفء المرجو ، دبلوماسياً ومناخياً