عاجل

التحركات الدبلوماسية لوقف الحرب في غزة تجري على قدم وساق ، فقد وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى العاصمة المصرية للقاء الرئيس المصري محمد حسني مبارك الذي تقدمت بلاده بمبادرة لوقف إطلاق النار بين الجانبين

بان كي مون وفي مؤتمر صحفي، أعرب عن أمله في التوصل لاتفاق في القريب العاجل ، بقوله: “ أنا متشجع كون المباحثات ستستمر وبإخلاص آمل أن نحصل على وقف لإطلاق النار في القريب العاجل ، بداية نحن نحتاج إلى وقف لإطلاق النار ، بعدها نستطيع مناقشة المساعدات الإنسانية وإعادة الاعمار ، ونستطيع أيضاً مناقشة كيفية حماية السكان”

كما التقى الرئيس المصري بوزير الخارجية الإسباني ميغيل موراتينوس ، في إطار المساعي الدولية الحثيثة الرامية إلى التوصل لاتفاق ينهي الحرب الدائرة في قطاع غزة

في الوقت الذي تزداد فيه معاناة سكان القطاع في ظل تردي الوضع الأمني على الأرض وما يصاحبه من نقص في المواد الغذائية والأدوية