عاجل

البنك المركزي الأوروبي يرُد على الأزمة بخفض لنسب الفائدة

تقرأ الآن:

البنك المركزي الأوروبي يرُد على الأزمة بخفض لنسب الفائدة

حجم النص Aa Aa

أمام توقعات بتواصل تراجع النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، قرر البنك المركزي الأوروبي خفض سعر فائدته مرة أخرى. كما كان متوقعا، حجم الخفض كان نصف نقطة مئوية، ليصل سعر الفائدة إلى 2 في المائة.

وهي المرة الرابعة على التوالي التي يقوم فيها البنك المركزي الأوروبي بخفض نسبة الفائدة. رئيس البنك المركزي يشرح دوافع القرار قائلا:

“قرار اليوم يأخذ بعين الاعتبار تواصل انخفاض الضغوط التضخمية من جهة، ومن جهة أخرى وبشكل خاص استمرار ضعف التوقعات الاقتصادية. توقعات تزيد الاقتناع بأن منطقة اليورو تمر بمرحلة من التباطؤ الاقتصادي القوي وذلك راجع بشكل كبير بتأثيرات فداحة وانتشار الأزمة المالية”.

ورغم كون نسبة 2 في المائة تمثل الحد الأدنى لسعر الفائدة منذ نشأة البنك المركزي، فإن هذه النسبة تبقى بعيدة عن تلك المطبقة من طرف أهم البنوك المركزية في العالم.

رئيس البنك أكد أن خفضا جديدا لنسب الفائدة لن يكون ممكنا إلا في اجتماع شهر مارس/آذار المقبل. ويهدف القرار إلى طرد مخاوف البنوك والدفع بها إلى معاودة حركة اعتيادية من الإقراض. إقراض تبقى الشركات و الاقتصاد بشكل عام في حاجة ماسة إليه.