عاجل

قطاع السيارا ت الأوروبي يتلقى الأنباء السيئة الواحد تلو الآخر. فقد أكدت الجمعية الاوروبية لمصنعي السيارات الأوروبيين أن مستوى مبيعات الموديلات الجديدة واصل تراجعه خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

انخفاض جديد جرَّ بالنسبة الإجمالية لعام 2008 إلى ما يناهز 8- في المائة.
رقم لم يعرفه القطاع منذ خمسة عشر عاما.

وتفسر هذه النتائج المخيبة للآمال بعاملين أساسيين هما الصعوبات المتزايدة للحصول على قروض من جهة، والكساد الذي يضرب اقتصادات أوروبا من جهة أخرى.

وتعتبر إسبانيا البلد الأكثر تضررا حيث شهد تراجع المبيعات بنسبة ثمانية وعشرين في المائة العام الماضي. أما فرنسا وألمانيا فيمثلان البلدان الأكثر مقاومة للأزمة التي يعيشها القطاع.