عاجل

بعد تسجيلها لخسارة فادحة في الفصل المالي الأخير من العام الماضي، أعلنت إدارة مجموعة المصارف المالية الأمريكية العملاقة سيتي غروب عن خطة لإعادة هيكلتها تتضمن تقسيمها إلى مجموعتين: سيتي هولدينغ وتعنى بشراء وإدارة الممتلكات والأسهم، وسيتي كورب وتعنى بالمصارف المالية التجارية والاستثمارات.

قال فرانك بريدن، وهو محلل اقتصادي في ستاندارد أند بورز:
“ الاضطراب في السوق العقارية سيبقى مؤثرا في سيتي غروب، فهي مرتبطة كثيرا بالممتلكات العقارية، وهذا سيؤثر على الأسواق المالية، كما أعتقد، لعدة فصول مالية قادمة”.

وسجلت سيتي غروب خمس خسارات فصلية متتالية، كانت كبراها في الفصل المالي الأخير من العام الماضي، حيث خسرت ثمانية مليارات وتسعة وعشرين مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل ستة مليارات ومئتي مليون يورو.

أما مجموعة المصارف المالية بانك أوف أميركا فإنها أعلنت أنها سجلت في الفصل المالي الأخير من العام الماضي أول خسارة لها في سبعة عشر عاما، وأكدت أنها ستخفض قيمة أرباحها الفصلية التي توزعها على المستثمرين فيها، من اثنين وثلاثين سنتا في السهم إلى سنت واحد، بعد ساعات من تلقيها مساعدة سخية من الحكومة الأمريكية.