عاجل

الأزمة المالية أثرت بشدة على بلدان البلطيق. إستونيا ولاتفيا دخلتا مرحلة الركود والعام الحالي يبدو قاتما ووخيما. لكن النقطة الايجابية الوحيدة فهي تقلص التضخم وإستونيا تفكر في اعتماد اليورو. شهادات وتحليل في الموضوع في برنامج مراسل.