عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تبحث في كيفية مساعدة قطاع صناعة السيارات


مال وأعمال

أوروبا تبحث في كيفية مساعدة قطاع صناعة السيارات

مستقبل صناعة السيارات بأوروبا في خطر. هذا ما أعلنه المفوض الأوروبي المكلف بالصناعة غونتر فيرهويغن ببروكسل يوم الجمعة في بداية اجتماع الوزراء الأوروبيين المكلفين بالصناعة، والذين يبحثون سبل مساعدة هذا القطاع المتأزم.. فقد سجلت مبيعات السيارات بأوروبا العام الماضي مقارنة بعام ألفين وسبعة تراجعا حادا، كان أكبره في أيرلندا بنسبة اثنين وستين بالمئة، تليها إسبانيا بخمسين بالمئة، ثم بريطانيا بواحد وعشرين بالمئة.

ويخشى وزراء الصناعة الأوروبيون أن يؤدي انهيار قطاع صناعة السيارات بأوروبا إلى استفحال ركود الاقتصاد الأوروبي لأن أوروبا تعتبر أكبر منتج للسيارات في العالم، كما يعمل مليونان وثلاثمئة ألف أوروبي مباشرة في قطاع صناعة السيارات، بينما يبلغ عدد الموظفين المرتبطين بالقطاع اثني عشر مليون شخص، وهو رقم يمثل نسبة خمسة فاصل خمسة بالمئة من سوق العمل بأوروبا.

ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم من نشر تقرير جمعية صناع السيارات الأوروبيين والذي أكد أن نسبة مبيعات السيارات الجديدة بأوروبا العام الماضي سجلت أدنى تراجع لها في خمس عشرة سنة. وأعلن غونتر فيرهويغن أن الوزراء الأوروبيين اتفقوا على تقديم خطط واقتراحات ملموسة لمساعدة صُناع السيارات الأوروبيين في مارس آذار القادم.