عاجل

سميت المعجزة،نجاة طائرة الإيرباس الأمريكية بعد سقوطها في نهر هادسون .
الفضل يعود لقائد الطائرة الذي نال تكريما معتبرا من طرف حاكم نيويوك شخصيا،.
قائد الطائرة لم يحضر الحفل لأسباب يتطلبها التحقيق لكنه سلم مفاتيح المدينة عن طريق طاقم الطائرة الذي كرم في هذه المناسبة.

بأعصاب هادئة يقول الناجون حطت الطائرة دون أن يلاحظ أي توتر على القائد. إنه من أقدم قادة الطائرة في الخطوط الجوية الأمريكية سبعة و خمسون عاما أنقذ مائة و خمسة و خمسين راكبا بأعجوبة.

حاكم نيويورك يذهب في وصفه للرجل إلى حد جعله رمزا للناس و قدوة للملايين سواءا في مدينة نيويورك أوعبر العالم.”

يتعلق الأمر بطائرة الإيرباس آي 320التابعة للخطوط الجوية الأمريكية سقطت بدقائق بعد إقلاعها من مطار لاغارديا متجهة إلى شارلوت في كارولاينا الشمالية في جو بلغت فيه درجة الحرارة 17تحت الصفر و ست درجات في الماء.

التحقيق في القضية فتح مباشرة ، و الأسباب المباشرة يقول المحققون هو إرتطام الطائرة بسرب من الطيور.
أما المصنع الأوروبي فيسارع إلى إيفاد محققين إلى نيويورك لمعرفة الأسباب الحقيقية لسقوط طائرة الإيرباس.