عاجل

اقتصاد ما يعرف بدول منطقة اليورو يشهد انكماشاً تاريخياً ، لم تشهده الدول الأوروبية منذ 15 عاماً

البنك المركزي الأوروبي بدوره خفض أسعار الفائدة الأسبوع الماضي لتتناسب مع الأزمة القائمة بشكل غير مسبوق منذ تأسيسه

مفوض الشؤون النقدية جواكين ألمونيا، وصف الوضع بالنكسة ، بقوله:

“ المخاطر التي تم تحديدها في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي والتوقعات قد تتحقق إلى حد كبير وهذا له عواقب سلبية جداً ، أولاً ، الزيادة في عجز الميزانية قبل كل شيء ، وزيادة في البطالة و وفقاً لهذا السيناريو والتوقعات ، ينبغي أن نكون قادرين لتحقيق الانتعاش التدريجي وإن كان متواضعاً في النصف الثاني من هذا العام”

هذا وأشار رئيس البنك المركزي الأوروبي جيني كلود تريشيه إلى إمكانية تراجع مستويات الطلب والاستهلاك عالمياً وعلى مستوى منطقة اليورو لفترة طويلة ، ويعتبر ذلك أول توقع للبنك المركزي الأوروبي بحدوث انكماش اقتصادي في دول منطقة اليورو